Tuesday, November 26, 2019

الذهب المستفيد الأكبر لكن تبقى أهداف البائعين أضعاف أهداف المشترين


شح السيولة الذي تعاني منه الأسواق خلال تداولات هذا الأسبوع منح ثيران الذهب القدرة على رفع سعر تداول الذهب بإستخدام أقل القليل من الأموال مستفيدين من حالة التشبع البيعي التى شهدها الذهب خلال تداولات الأسبوعين الماضيين وبالتالي كانت الأسواق مهيأة للدخول ضمن قطيع المشترين مع أول إشارة عابرة لإرتفاع تداولات الذهب إضافة إلى ما يتردد حول الصفقة الأمريكية الصينية التى نسمع الكثير من الضجيج حولها دون أن نرى طحينا وبالتالي إستفاد الذهب كثيرا وربما أكثر من اللازم من ضبابية المشهد وشح السيولة


المتوسط المتحرك : حاليا نرى أن الذهب إخترق المتوسط المتحرك 25 يوم بشكل واضح بينما يحاول بكثير من الجهد الإبقاء على تداولاته أعلى المتوسط المتحرك لـ 25 يوم وهو ما يبقى النظرة إيجابية عليه (حتى الآن )
تأكيد الصعود أو الهبوط وفقا لمؤشر الترند الخاص
أقرب دعم       1449                             
أقرب مقاومة    1464 
                  
توصية التداول على الزوج : حتى الآن النظرة على الذهب إيجابية ببقاء التداولات ضمن الترند الصاعد المتشكل حديثا لكن يجب الأخذ في الإعتبار أن إمكانية العودة لمناطق الدعم 1449 تبدو قريبة أيضا لذلك فإن المشتري للذهب يجب أن يضع في حساباته أن أي صفقة شراء يجب أن يكون وقف خسارتها أسفل مستويات 1449 بخمس نقاط على الأقل بينما أهدافه ستكون قريبة للغاية حول منطقة المقاومة التى يحاول إختراقها عند 1464 ومنطقة 1468 والتى تبدو بعيدة حاليا
أما بالنسبة للبائعين فيمكن أن يظلوا على الحياد مؤقتا لحين وصول الذهب لمناطق 1476 وهي منطقة مقاومة قوية جدا وتمنح البائعين فرصة مناسبة للبيع حولها مع الأخذ في الإعتبار أن البيع يجب أن يتم مع وقف خسارة لا يتعدي 1479 وأهداف حول 1464 و 1459 و 1449  وهو ما يمنح البائعين فرصا أكبر للمشترين لكن عليهم أن ينتظروا إذا ما إستطاع الذهب أن يصل لمنطقة البيع المثالية

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.