Wednesday, July 17, 2019

اليورو والإسترلينى في مناطق الشراء وصناع السوق يستعدون لعكس الأسواق وخسارة الصغار

رغم حالة الفزع التى تسود الأسواق حول تداولات اليورو والإسترلينى إلا أن المراقب للشارتات الأكبر والأكثر شمولا على المدي الطويل سيجد أننا أمام دعوة لشراء تلك الأزواج بشكل واضح مع وجود دعوم قوية ( زمنية وكلاسيكية ) صمدت أمام الأزمة اليونانية والبريكزت لكن حالة الفزع تجعل المتداولين يفقدون أعصابهم سريعا ويزيدون من الضغوط البيعية كثيرا منضمين للقطيع الذي يحركته المحمومة يمنح صناع السوق ما يحتاجونه من ضحايا قبل عكس الحركة والربح علي حساب صغار المتداولين

الإسترلينى دولار : الفزع يسيطر لكن الزوج سيتعافي مستندا إلى أقوى دعومه


حالة الفزع التى سيطرت على تداولات الزوج سيطرت على تداولات الأسواق بشكل واضح لتنجح في تحويل مناطق دعم رئيسية إلى مقاومات على المدي القصير حيث تحولت خلال هذا الأسبوع منطقة 1.12580 إلى منطقة مقاومة عنيدة بينما حالة الإنخفاض الحاد لأدني مستوي خلال 27 شهر نجحت في إختراق مستويات 1.2418 لأسفل لتسجل أدني من ذلك المستوي لنبدأ في النظر إلى الدعم الرئيسي للزوج عند مستويين بعيدين كثيرا عند 1.2335 ( قاع مارس 2017 ) و 1.2110 وهو أول دعم حقيقي بعد حادثة الفلاش كراش الشهيرة 

اليورو دولار: على المدي الطويل سنستهدف 1.1815


حالة الفزع التى سيطرت على تداولات الزوج خلال اليومين الماضيين لم يكن لها ما يبررها فعليا بصرف النظر عن تغيرات المفوضية الأوروبية والرئاسة الجديدة للبنك الأوروبي لكن لا شك أن تقارير المحللين المتخوفين من قاع مارس ومنتصف يونيو ومستويات الـ 1.1180 سيطرت على عقول المتداولين خلال الميل الهابط الذي عاشيناه على مدار هذا الأسبوع
لكن على المدي الطويل سيكون استهداف المتوسط المتحرك 200 يوم هو ما يحكم حركة الزوج وبالتدريج فنبدأ بإستهداف قمة شهر يونيو 1.132 وعندما تبدأ الحركة الصاعدة وبنجاح اختراق قمة يونيو الماضي ستتحول الأنظار نحو قمة 2019 وتحديدا مستوي 1.1570 خلال شهر من التداولات بينما يظل هدفنا الرئيسي هو سعر التداول العادل 1.1810 والمسجل خلال عام 2018 وهي قمم يونيو وسبتمبر 2018 

Tuesday, July 16, 2019

الإسترليني ين الشراء بمخاطر محدودة بالشروط التالية


لا شك أن تذبذبات الأسواق اليوم من المفترض أن تمنحنا فرص جيدة لبناء مراكز تداول جيدة قد لا تتوافر وسط أجواء التداولات الهادئة وضمن ذلك نلقي نظرة على الإسترلينى مقابل الين الياباني لكن بشئ من التفصيل حيث يتداول الزوج حاليا عند 134.17 وهو مستوى متدني للغاية لكن على شارت الأربع ساعات سنجد أننا زرنا مناطق أكثر تدنيا لوقت قصير للغاية من قبل
المتابعين لتحرك الزوج يذكرون أننا زرنا منطقة 131.30 ليلة 27 ديسمبر 2018 لبضع ساعات قبل أن ينطلق الزوج نحو 148 بحلول فبراير 2019 و منها مارس هبوطا مستمرا الى المستوي الحالي رغم غياب مبررات قوية فالخروج البريطاني بكافة سيناريوهاته تم استيعابه في حركة الأسواق بينما الين الياباني ليس بتلك القوة إلا بسبب بعض التوترات التجارية المتراجعة حاليا وهو الأمر الذي يجعلنا نفضل التمركز شرائيا دون تفكير في البيع

اليورو دولار بإنتظار ما لا ينتظر قبل إعادة الشراء


يبدو أن متداولي اليورو دولار سيكونون مجبرين على الإنتظار على أطراف أصابعهم طيلة هذا اليوم فكل البيانات المنتظرة من أنحاء العالم المختلفة تصب في هذا الزوج وتشكل حالة تداوله فمن أوروبا ننتظر قرار الرفض أو الموافقة على المرشحة الألمانية لرئيسة المفوضية الأوروبية ، ومن أمريكا ننتظر بيانات مبيعات التجزئة وخطاب جيرم باول مرة أخرى ...إختصارا يوم من الأخبار الهامة لليورو دولار من كل أنحاء الأرض

الإسترلينى دولار : متى نبدأ الشراء بأهداف بعيدة


على شارت النصف ساعة يظهر أمامنا وضحا هبوط حاد بإتجاه مناطق الدعم الرئيسية وأسفلها والسعر المسجل وقت كتابة هذه السطور هو 1.24914 وذلك بإنتظار البيانات البريطانية الهامة اليوم بعد نحو ساعتين من الآن وهي البيانات التى قد تؤثر كثيرا في حالة التداول على الإسترلينى دولار وباقي أزواج الإسترلينى 

تداولات الذهب مازالت عرضية وبعض الهبوط التصحيحي يمكن استغلاله




كما أوردنا بالامس فإن مناطق 1400 أصبحت منطقة دعم واضحة للذهب بينما توقعنا أن نشهد تحركات في محاولة لإختراق منطقة المقاومة الأولي 1420 وإستبعدنا تماما أي هبوط كبير للذهب ، فإننا نشهد منذ مساء الأمس بعض الإشارات السلبية على الذهب يمكن أن نعتبرها ضمن بدايات هبوط تصحيحي للذهب
فنيا وعلى شارت النصف ساعة لدينا بعض السلبية على مؤشر القوة النسبية مع إحتمال لخرق متوسطات الـ 100 يوم بإتجاه نقطة المدار 1410 والتى تمثل 50.0% فيبوناتشي وهو ما قد يدفع البعض للبدء بالبيع لكن يجب أن يكون البائع حذرا وأن يضع وقف خسارة صارم وقريب أيضا عند 1416.90 والتى تمثل 14.6 % فيبوناتشي كأول منطقة مقاومة قد تحمي بعض الشئ صفقات البيع
لكن بالنسبة للمتداولين على المدي البعيد فليس لدينا ما يغرينا بفتح أي صفقات على الذهب حتى الآن لا بيعا ولا شراء من المستويات الحالة وفي ظل تراجع واضح للدولار الأمريكي ننتظر وفقا للتحليل الأساسي أن يستمر لفترة قادمة على خلفية تغيير سعر الفائدة المنتظر