Tuesday, October 15, 2019

اليورو دولار بعض التراجع لا يعني العودة لحظيرة الدببة


تابعنا جميعا حالة التداول العرضي المائل للسلبية على تداولات اليورو دولار خلال جلسة تداول أمس الأمر الذي دفع بعض المتداولين للبدء في فتح صفقات بيع على الزوج تحت وطأة بعض التحليلات التى تتحدث عن تراجعات للزوج لكن النظرة الأشمل قد تضع أمامنا سيناريو مختلف تماما فوفقا للتحليل الأساسي لدينا فرص متزايدة لأن يمر الخروج البريطاني بسلاسة كما أن إقتصاد منطقة اليورو لا يمر بأزمة بالمعنى الحرفي وهو رغم خفض الفائدة والعودة المنتظر لبرامج التيسير الكمي لم يضف جديدا لتوجهه الأصلي لا سيما أن منطقة اليورو تنأي بنفسها بشكل واضح عن التورط في نزاعات سياسية قد تؤثر على إقتصادها بعكس حالة الإقتصاد الأمريكي المتورط بالأساس في صراعات سياسية عنيفة داخليا وخارجيا


لمتابعة حسابي الرسمي على تويتر
لمتابعة صفحتي الرسمية على فيسبوك
فنيا يتداول الزوج حاليا عند مناطق 1.1026 وهي منطقة كانت تمثل مقاومة عنيدة قبل أسبوعين وذلك قبل أن يبدأ الرالي الجديد على الزوج دافعا به من مستويات أسفل مستوي الدعم المحبب للمشترين عند 1.092 إلى مناطق 1.104 لكن الزوج فشل في تحقيق إختراق لمنطقة المقاومة 1.108 لذلك سنختبر بعض التراجع على الزوج إلى مناطق أكثر قوة لجمع الزخم اللازم لإعادة محاولة إختبار إختراق تلك المنطقة المفصلية على طريقة التراجع كي يحسن القفز
لذلك ورغم أننا نتداول حاليا أسفل متوسطات الخمسين يوما مع سلبية واضحة على الزخم إلا أنني أفضل مراقبة الزوج في رحلة التصحيح لتحديد مكان الإنعكاس والذي قد يكون قريبا وحول مناطق 1.099 أو 1.097 وهي ستشكل مناطق شراء جيدة إستنادا إلى مناطق دعم قوية على الفريمات الكبري مع وضع وقف خسارة عند 1.088 وجني ربح على ثلاث مستويات بالتتابع عند 1.105  ثم 1.106 وفي حالة نجاح إختراق منطقة 1.108 فإنني أفضل الإحتفاظ بجزء من العقود لجني الربح عند مستويات 1.11

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.