لماذا يتراجع اليورو مقابل الدولار والين الياباني ومتى يمكن الشراء


المتابع لتحركات الأسواق سيجد أن أكثر الأشياء لفتا للأنظار هو حالة السقوط الحر لأزواج اليورو خاصة أمام الين الياباني والدولار ، سقوط بدأ بالنسبة لليورو دولار من قمة 1.12 المسجلة في نهاية شهر ديسمبر الماضي ، وبالنسبة لليورو ين من 122.9 المسجلة في 16 يناير الماضي ، تراجعات حادة للغاية قد تمنحنا فرص التمركز شرائيا من مناطق ممتازة ، كما قد تكون فخا للمشترين في حالة عدم القدرة على حساب المخاطر بشكل سليم ، لكن الأهم لماذا تراجع هذان الزوجان بهذه الطريقة


بالنسبة لتراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي لدينا سببان رئيسيان ، سبب يخص اليورو وحدث بناء على تحركات المركزي الأوروبي وتوجهاته ، وسبب يخص الدولار الأمريكي الذي بدأ المتداولون يتعاملون معه كملاذ آمن بشكل واضح وهو ما يبرر صعوده بالتوازي مع صعود الذهب والمؤشرات ، شكل جديد من أشكال التداول على الدولار يحدث حاليا

بالنسبة لليورو مقابل الين الياباني يبقى عنصر ضعف واضح داخل منظومة اليورو تخص تحركات المركزي الأوروبي ، بينما بالنسبة للين الياباني فهو مدعوم بالمخاوف الإقتصادية والمخاوف من تفشي فايروس كورونا الجديد وبالتالي هي عملية شراء على الين كملاذ آمن توافقت مع عملية بيع على اليورو بإعتباره يتراجع قليلا للخلف وفقا لتوجهات المركزي الأوروبي
الأهم أن اليورو وهو مجال حديثنا لديه ما يدفعه للتراجع كالأتي:
تباطؤ النمو وتحرك البنك المركزي الأوروبي لدفع أسعار الفائدة أكثر في المنطقة السلبية عن طريق خفضها إلى 0.5-% في سبتمبر الماضي
الإعلان  عن 20 مليار يورو شهريا من التيسير الكمي مع توقعات بأن يستمر المركزي الأوروبي في سياسته التحفيزية خلال 2020 نتيجة لتأثر المنطقة بضعف التجارة العالمية والنمو الاقتصادي هو ما أصبح مؤكدا بعد تفشي فايروس كورونا
بيانات الاتحاد الأوروبي أسوأ من المتوقع بالنسبة لتراجع الإنتاج الصناعي وبنسبة 4.1 ٪ بالمقارنة مع العام السابق وهي نسبة كبيرة للغاية
تلك العوامل ساعدت كثيرا في إضعاف العملة الأوروبية الموحدة وعملت مع قوة مكتسبة للدولار الأمريكي والين الياباني على تراجع تلك الأزواج بعيدا عن مناطق التداول مقارنة بتداولاتها خلال الشهرين الماضيين
لكن لا شك أن لدينا فنيا ما يدعم فكرة العودة للصعود على الأقل بالنسبة لزوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي ففعليا هو موجود ضمن مناطق طلب ممتازة للمتداولين بشكل إستثمار بينما اليورو ين قد يكون أمامه مزيد من الهبوط بإتجاه مناطق 118.50 وهي أيضا مناطق طلب ممتازة بينما يمكننا أن نلاحظ بداية تحركات لتفعيل صفقات شراء على اليورو مقابل الين من المستويات الحالية وتلك الصفقات ستكون مرتبطة بتراجع المخاوف من فيروس كورونا بأكثر منها مرتبطة بأداء اليورو والين الياباني

لماذا يتراجع اليورو مقابل الدولار والين الياباني ومتى يمكن الشراء لماذا يتراجع اليورو مقابل الدولار والين الياباني ومتى يمكن الشراء Reviewed by DR HISHAM M YOUNES on February 12, 2020 Rating: 5

No comments:

Note: Only a member of this blog may post a comment.

Powered by Blogger.