الذهب الحائر بين رهان البائعين ومخاوف المشترين

يتداول الذهب مرة أخرى ضمن نطاق محير للغاية بالنسبة للبائعين والمشترين فهبوطا من مستويات 1611 وهي أعلى مستويات مسجلة خلال السنوات الماضية بدعم من مخاوف المواجهة العسكرية بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية سرعان ما هبط بإتجاه 1540 إحتفالا بهدوء الأوضاع وإكتفاء إيران بحزمة الصواريخ التى أطلقتها وميل الجانب الأمريكي للتفاوض أخيرا دون حديث عن ضربات متبادلة

لكن الذهب وحتى الآن يبدو قادرا على إعادة إستهداف مناطق 1600 ببساطة بصرف النظر عن حدوث عمليات إغتيال أخرى أو مواجهات عسكرية ولا يمكن أن ننظر للصعود السريع للذهب إلى مستويات 1611 لحظة الضربة الإيرانية إلا بإعتباره إعرابا مبكرا عن قدرة الذهب على الصعود إلى أفاق جديدة وإعادة إختبار مستويات عام 2011 لا سيما أننا قاب قوسين أو أدني من توقيع الإتفاقية الصينية الأمريكية التى ستساهم في البداية في تراجع الذهب لكن خلال ساعات سيبدأ المحللين والمعارضين ينتقدون الإتفاق الجديدة وتعود المخاوف أكثر حدة للأسواق
فنيا لدي الذهب دعم جيد عند 1540 بينما أهدافه القريبة يمكن رؤيتها عند 1563 وحاليا يتداول في منطقة وسيطة بين الدعم والمقاومة لكن السلوك السعري للذهب حتى الآن ينبئ بقدرته على إعادة الصعود لا سيما أننا قاب قوسين أو أدني من إعادة التداول أعلى المتوسط المتحرك 100 يوم لذلك يمكن أن نجد بعض التقلص في هامش التداول ليمنح البائعين فرص جيدة للبيع من مناطق الـ 1565 وللمشترين لتعزيز صفقات الشراء أو فتح أخرى جديدة من 1540 
الذهب الحائر بين رهان البائعين ومخاوف المشترين الذهب الحائر بين رهان البائعين ومخاوف المشترين Reviewed by DR HISHAM M YOUNES on January 13, 2020 Rating: 5

No comments:

Note: Only a member of this blog may post a comment.

Powered by Blogger.