Monday, November 4, 2019

اليورو دولار تراجعات محدودة وأهداف بعيدة


خلال تداولات الأمس شهدنا تراجعات محدودة للزوج علي خلفية إنتظار ما قد تعرب عنه السيدة لاجارد في أول ظهور رسمي لها لكن بقت التراجعات محدودة ولا يعول عليها حيث أصبح واضحا أنه لا جديد في منطقة اليورو للبحث عنه سواء فيما يتعلق بالتيسير الكمي أو مسيرة الفائدة للإيداع والإقراض فوفقا لما هو واضح أنهي السيد ماريو دراجي كل الفرص الممكنة لتعديل سياستة التى وضعها لمنطقة اليورو وأصبحت ممتدة لفترة طويلة وبأطول كثيرا من الفترة التي قضاها في منصبه ولم يترك لسلفه الكثير ليفعله سوى متابعة تنفيذ تلك السياسة وهو عامل إستقرار في النهاية


فنيا يظل الزوج مستندا وبقوة على أقرب دعومه عند 1.09253 والتى أثبتت على مدار فترة طويلة جدارتها بأن تكون حائط صد أمام أي تراجعات للزوج بينما يحافظ الزوج على تداولاته أعلى منطقة المقاومة الأولي 1.1047 ومخترقا حاليا بالكاد منطقة المقاومة الثانية 1.1108 والبقاء أعلى منطقتى المقاومة المذكورتين يبقى على طموحنا لبلوغ مستويات المقاومة التى تراجعنا عنها منذ يونيو 2019 عند 1.138 وبالتالي نفضل البقاء ضمن صفوف المشترين مع وضع وقف خسارة عند منطقة المقاومة الأولي 1.1047 وإعادة الشراء حول تلك المنطقة لمن أغلق صفقات الشراء السابقة مع إبقاء الأهداف الأولي عند 1.123 و 1.129 مع ترك جزء من العقود حتى بلوغ منطقة 1.135

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.