Tuesday, October 15, 2019

النفط الحائر بين برميل البارود في الخليج و الضمانات الأمريكية سيخترق بعيدا


طائرات مسيرة بقيمة بضعة آلاف من الدولارات كانت كفيلة بتبديد ما قيمته عدة مليارات من الدولارت من إنتاج النفط السعودي والذي يمثل نسبة معتبرة من الإنتاج العالمي على خلفية هجمة خاطفة على منشآة آرامكو السعودية التي كانت تستعد لطرح أسهمها بالبورصة المحلية تمهيدا لإدراجها في البورصة العالمية مع آمال بأن يحقق الطرح ما قيمته 2 تريليون ويبدو أن القيمة لم تكن واقعية وفقا لـ بلومبرج ، لكن ما يعنينا أن بضعة آلاف من الدولارات المتمثلة في طائرات الحوثي كلفت إنتاج النفط خسائر بالمليارات ، ورغم أن الظروف الحالية من محاولة تهدئة التوتر مع إيران تشير إلى أن الأمر لن يتكرر فإن لا ضمانة فعلية بعدم تكرار الأمر الذي قد يخدم مصالح الكثيرين بما فيهم شركة آرامكو نفسها ، كما أنه يخدم مصالح إيران التى تحتاج لفرصة لتصدير نفط غالي السعر يعوضها عن حالة الحصار النفطي ، ويخدم مصالح روسيا التى تعاني من تراجع وتأثير سعر النفط على ميزانيتها ، ولا شك أن الأمر لا يخدم أقطاب الصناعات البتروكيماوية فالإمارات على سبيل المثال وهي أحد منتجي النفط تميل لنفط رخيص يخدم مصالح صناعتها البتروكيماوية سواء داخل الإمارات أو خارجها لذلك تقود الكثير من جهود حلحلة أزمة لا تريد لها  التصاعد حتى لو تخلت عن بعض مواقعها في اليمن


للإشتراك في خدمة التحليلات والتوصيات اليومية إضغط هنا للإشتراك الآن ثم قم بمتابعة صفحتي الشخصية على الموقع
لمتابعة حسابي الرسمي على تويتر
لمتابعة صفحتي الرسمية على فيسبوك
فنيا يتداول النفط حاليا عند مستويات 53 قادما من تداولات قرب مناطق الـ 51 قبل أيام رغم كل ما يحيط بالنفط من أخبار مقلقة كان آخرها الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية ، ودون أية أخبار مؤثرة بعد ذلك الخبر إرتفع النفط ليسجل مستويات قرب الـ 55 قبل أن يتراجع نحو ما دون الـ 52.75 مجددا
وهو الأمر الذي يمكن أن نفسره بأنه محاولة لبناء مناطق دعم قوية عند 52.20 من المفترض في حالة نجاحها أن تتيح للنفط ضمانة بالبقاء أعلى ذلك السعر ( سعر للمصادفة تحدثت عنه الإمارات بإعتباره عادل للجميع في حدود تداولات بين 52 و 55 ويحقق مصالح المنتجين للنفط والمصنعين للبتروكيماويات ) وستكون أولى المقاومات الهامة عند 55.10 بينما الحد الأعلى للمقاومة سيكون عند 57
لذلك يمكن أن ننصح بشراء النفط حاليا مع وضع وقف الخسارة أسفل الـ 52 وجني الربح على عدة مستويات بالتوالي عند 54 و 55

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.