Tuesday, October 22, 2019

النفط مرشح للصعود لكن ليس كثيرا كما نتمني

يتداول النفط في نطاق خمس دولارات هبوطا وصعودا بين مناطق الـ 56 و الأ 51 دون أن يكون لكل توترات الخليج وتعنت إيران ومخاوف تجدد ضربات الحوثيين على مصافي النفط السعودية أي تأثير ، عدم الإلتزام الروسي يتحمل جزء من اللوم لكن الطريف أن إتفاقات إيجابية بين العربية السعودية والكويت حول إعادة إنتاج نفط المنطقة المحايدة ساهم كثيرا في السيطرة على أي صعود محتمل للنفط حول مناطق الـ 60 دولارا للبرميل إضافة إلى تراجع الطلب الصينى وهي من أكبر الدول المستوردة للنفط ، وعلى الجانب الآخر من المحيط تدخل معامل التكرير الأمريكية مرحلة الصيانة السنوية لتضيف سلبية جديدة إلى سلبيات الطلب المتراجع على النفط


لمتابعة حسابي الرسمي على تويتر
لمتابعة صفحتي الرسمية على فيسبوك
فنيا مثلت منطقة 52.90 دعم مناسب للتداولات اليومية القصيرة ونجحت في الحفاظ على فرص النفط للصعود مجددا ومازال النفط يتداول أعلى متوسطات الخمسين يوما لكن دون إختراقات حاسمة لمناطق المقاومة الهامة 54.88 لكنه يكتفي بسلوك سعري إيجابي دون إختراقات عنيفة أو تراجعات حادة ليبقي التداول محصورا ضمن خمس دولارات صعودا وهبوطا
بثبات التداولات أعلى الـ 52.9 تبقى نظرتنا إيجابية على النفط ونرشحه للشراء لكن مع أهداف متواضعة كثيرا إذا لا نطمح في تحقيق أرباح كبيرة لكن مستويات جني ربح حول 54.5 تبقى أكثر منطقية لا سيما للتداولات قصيرة الأجل مع الإلتزام بوضع وقف الخسارة أسفل مستوي الدعم المحدد 52.9 بمسافة مناسبة 

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.