Tuesday, October 1, 2019

الخدعة تستمر على خلفية تعاظم فرص عزل ترامب وصفقة الديمقراطيين


للأسف هناك من خدعه السوق بقسوة خلال أول يومين من أيام التداول لهذا الأسبوع ولا سيما متداولي الذهب وتبقى كلمة السر في كل ما يحيط بالأسواق من مصاعب هو دونالد ترامب ، فعلي خلفية تعاظم فرص دونالد ترامب لا سيما بعد التصريحات الأخيرة حول إمكانية محاكمته في حالة التصويت بالأغلبية تتراجع بشكل حاد آمال المراهنين على خفض جديد للفائدة لكن للأسف لن يكون ذلك هو نهاية المطاف



دونالد ترامب يحتاج لإستكمال العديد من الشروط الصعبة لعزله فيما يخص تصويت الأغلبية من النواب والشيوخ ، بالطبع قد يضع الديمقراطيون نظرائهم الجمهوريون في موقف حرج للغاية خاصة في حالة ما إذا ثبت بشكل متزايد كما يحدث الآن حقيقة مكالمات دونالد ترامب مع الرئيس الأوكراني ، لكن ذلك قد لا يكفي لعزل ترامب ومحاكمته ، لكنه قد يكون كافيا لخسارة دونالد ترامب الإنتخابات القادمة لصالح الديمقراطيين ، بل ويمكن أن نرى صفقة في الأفق تقضي بتوقف الديمقراطيين عن مسيرة العزل مقابل إفساح المجال في الإنتخابات القادمة ، في كل الأحوال ستكون هناك مصاعب جمة بالنسبة للجمهوريين في الإنتخابات القادمة لا سيما أنهم لا يملكون حاليا مرشح مناسب للمنافسة علي الرئاسة

لذلك قد تسعر الأسواق إمكانية عزل ترامب بشكل متزايد لكن في نفس الوقت لا تعول عليه كثيرا بينما تعول أكثر على ضياع فرصته في الإنتخابات القادمة وهو ما يدعم الدولار الأمريكي بشكل أكبر
سيكون هناك نتائج محتومة وفقا لهذا السيناريو فلن تستمر المؤشرات الأمريكية على نفس الوتيرة الصاعدة بينما سنلمس تراجعات على مدار الإثنى عشر شهرا على الذهب قد يعود به لمستويات ما دون 1280 والتى مثلت نقطة الإنطلاق الفعلية لسباقه الأخير
أيضا قد نشهد تراجع واضح لأزواج اليورو دولار ، الإسترلنيى دولار ، بينما نشهد صعود لأزواج الدولار ين والفرنك ين
لذلك لن تكون الأسواق مناسبة للتداولات بعيدة المدي ويفضل من الآن التداول بشكل يومي مع غلق العقود قبل إغلاقات العطلة الأسبوعية أيا كانت النتائج والمحصلة الأسبوعية للمتداول مع التقيد بأحجام تداول صغيرة طوال الوقت وحتى نهاية عام 2020 والذي سنشهد خلاله تذبذبات كبيرة على أسعار الصرف و مستويات تداول الأسهم والمؤشرات

بالتوفيق للجميع
للمتابعة عبر تويتر

للمتابعة عبر صفحتنا الرسمية على الفيسبوك

للمتابعة عبر موقعنا الرسمي

للمتابعة عبر قناتنا الرسمية على يوتيوب

للمتابعة على شبكة أرينسن

لمتابعة تحليلاتي عبر إنفستنج



0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.