Friday, September 20, 2019

من نيويورك .. أمجد عطية يصرح لقناة إكسترا نيوز بخفايا وآثار قرار الفائدة الأمريكي


في مداخلة مطولة من نيويورك مع فضائية إكسترا نيوز تحدث السيد أمجد عطية رئيس الشرق الأوسط بوسيط التداول العالمي ( إف إكس دي دي ) حول قرار الفائدة وأثره على تداولات الدولار والأسهم والمؤشرات العالمية ليكشف بعض الكواليس ويميط اللثام عن ما تنتظره الأسواق خلال الفترة المقبلة
في البداية أوضح أمجد عطية أن الأسواق سعرت الخفض منذ شهر يوليو والبعض ظن أنه سيكون هناك نصف نقطة خفض لكن لم يكن لها ما يبررها وفقا لحالة الإقتصاد الأمريكي الذي لا توجد مؤشرات لدخوله مرحلة الركود أو إقترابه منها


كما أشار إلى أنه أيضا في التقرير المنشور بعد خبر الفائدة أشار الفيدرالي الأمريكي أنه لا نية مستقبلية لخفض جديد لأسعار الفائدة وكل هذا دعم الدولار الأمريكي مقابل اليورو والين الياباني

أما ما دفع الفيدرالي لخفض الفائدة هو الوضع العالمي وليس الإقتصاد الأمريكي فالبنوك المركزية حول العالم تحتفظ بسعر فائدة متدني وسلبي و جيروم باول من جانبه وضع شروط لخفض جديد للفائدة بعد أن تحدث عن توترات مع الصين والتوتر في الخليج ومخاوف من ركود في الإقتصاد العالمي ، شروط باول واضحة حول وجود ركود في الإقتصاد العالمي وهو الأمر الوحيد الذي قد يدفعه لخفض جديد لسعر الفائدة وليس السوق الأمريكي

الطريف أن دونالد ترامب الذي غضب كثيرا من جيروم باول أعلن عبر تويتر أنه لن يرفده رغم أنه من قام بتعيينه لكنه عقب بأنه لا يدرك ما تقوم به الدول الأخرى لكن تلك الشروط من الصعب توافرها فحتى فيما يخص النزاع التجاري مع الصين يسعي ترامب للحصول على إتفاق معها يدعم معركته الإنتخابية حاليا

وأوضح أمجد عطية أن أسوق الأسهم تتفاعل إيجابيا لأنها تصعد مع وجود الإستقرار والوضوح وهو ما يتحقق حاليا ، الأمور الجيوبولوتيكية داعمة لسوق الأسهم حاليا ولن يؤثر عليها الخفض الأخير ، جيروم باول لا يفاجئ الأسواق إطلاقا ودائما ما يهئ الأسواق لما ينتويه

الحديث كامل متاح ضمن الفيديو المرفق وبه الكثير من النقاط الهامة التى ستجعل خطة تداولاتكم واضحة خلال الأيام الفترة القادمة

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.