Tuesday, September 10, 2019

مفاجأت منتظرة مع قرارت المركزي الأوروبي يوم الخميس


يتداول زوج اليورو دولار ضمن نطاق ضيق سيطر أيضا على تداولات اليورو مقابل باقي العملات سواء الين أو الكندي والأسترالي ، نطاق التداول الضيق يعكس حرص المتداولين على عدم التورط في صفقات طويلة قبل قرار المركزي الأوروبي لكن بعض ما هو مؤكد من المركزي الأوروبي قد لا يؤدي إلى النتائج التى يتوقعها المتداولين بل وقد يؤدي أيضا إلى عدم تناسق الخبر المنتظر مع تحرك أسعار تداول اليورو لعدة أسباب كالآتي


ما نعرفه تحديدا أننا وفق السيناريو الأقرب للتنفيذ فسيقوم المركزي الأوروبي بخفض سعر الفائدة على الودائع بمقدار 10 نقاط أساس ليصل إلى إلى -0.5٪ بدلا من  -0.4٪ وهو السعر الحالي
كما أنه أيضا وفقا لهذا السيناريو فمن المنتظر أن يتزامن ذلك بالضرورة مع الإعلان عن العودة لبرنامج التسهيل الكمي إعتبارا من شهر أكتوبر

لكن هناك عاملين قد يدفعا الأسواق للتحرك عكس القرارات المنتظرة ونشهد صعودا لسعر تداول اليورو بقوة ، أول تلك العوامل هو أن الخفض المنتظر هو مستوعب فعليا منذ فترة ضمن تداولات الزوج وبالتالي فإن خفض الفائدة لن يحرك الأسواق على الإطلاق كونه مستوعبا منذ فترة
يبقى العامل الثاني الذي يعول عليه الجميع وهو حزمة التحفيز والتيسير الكمي ، ورغم أنه من الضروري أن يتزامن الخفض للفائدة مع العودة لبرنامج التيسير الكمي بداية من أكتوبر إلا أن الأمر لن يتعلق بالعودة للبرنامج من عدمه بل يتعلق بالأساس بحجم ذلك التيسير ، نعلم الكثير عن توجه البنك فيما يخص التيسير الكمي لكن لا نعلم مدي قدرته على طرح برنامج تيسير كمي ضخم يتيح له تحريك الأسواق وفقا لما يريده ، ضعف حجم التيسير الكمي سيؤدي إلى إرتفاع حاد في تسعير اليورو وهو أمر محتمل الحدوث لا سيما أنه لا يبدو أن لدي المركزي الأوروبي القدرة على ممارسة تيسير كمي مناسب لطموحاته

بالنسبة للتداولات اللحظية وقت القرار يمكن أن نشهد تراجعات تحت تأثير قرار خفض الفائدة ، لكن ذلك سيكون وقتيا والمتداولين الكبار وصناع السوق سيراقبون بإهتمام أكبر أي عبارة حول التيسير الكمي وهو ما سيحدد سعر تداول اليورو في الأيام القادمة وليس الفائدة التى نعرف مقدما نسبة الخفض المنتظرة لها



للمتابعة عبر تويتر

للمتابعة عبر صفحتنا الرسمية على الفيسبوك

للمتابعة عبر موقعنا الرسمي

للمتابعة عبر قناتنا الرسمية على يوتيوب

للمتابعة على شبكة أرينسن

لمتابعة تحليلاتي عبر إنفستنج

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.