Tuesday, September 10, 2019

بالفيديو:الملاذات الآمنة تتراجع وشهية المخاطرة تتزايد وسط سوق هادئ ..تقرير تفصيلي


خلال تداولات هذا الأسبوع يمكن أن نلاحظ شيئين هامين ، أولهما هو هدوء الأسواق وهامش التداول الضعيف الذي سيطر على الأسواق منذ بداية الأسبوع ، والثاني هو تراجع واضح للملاذات الآمنة ( الين ، الفرنك ، الذهب ) وسط تزايد واضح لشهية المخاطرة لدي المتداولين الأمر الذي عزز من شراء الأسهم والمؤشرات العالمية وساهم في دعم الجنيه الإسترلينى كثيرا وأعاد التوازن لتداولات اليورو مقابل الدولار والين الياباني وقلص من مكاسب الين مقابل الدولار




ورغم أننا في إنتظار بيانات هامة من أوروبا حول سعر الفائدة وفائدة الإقراض وتوجهات التيسير الكمي إلا أننا لم نلحظ أي تداولات ضاغطة على اليورو خلال ذلك الأسبوع بخلاف التوقعات ، بينما حافظ الدولار الأمريكي على قوته رغم كل التوقعات بقرب خفض آخر للفائدة

على صعيد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وكل من الصين وأوروبا ، لم يمنحنا السيد دونالد ترامب أي جديد عبر تويتر خلال هذا الأسبوع وترك الأسواق تهدأ كثيرا على خلاف ما إعتاده على مدار الشهور الماضية الأمر الذي ساهم إلى جانب عوامل أخرى في هدوء الأسواق وإستئناف التداولات الهادئة على أساس فنى بعيدا عن مفاجآت السيد دونالد ترامب

وفقا لذلك يمكن أن يكون لدينا توقعات فنية بالأساس على حركة العملات والمعادن والمؤشرات يمكن أن نتداول على أساسها ( مالم يحدث جديد ) وهو ما نوضحه عبر الفيديو المرفق

ما نركز عليه حاليا هو عودة البريق لشراء اليورو دولار ، اليورو ين ، الدولار ين ، وإلى حد ما الإسترلينى دولار
بينما من الأفضل البقاء محايدين تجاه الذهب حتى نصل إلى أحد أمرين : إما مستويات بيع جيدة وآمنة على الذهب أو مستويات تشبع بيعي تتيح لنا الشراء من جديد

بالنسبة للمؤشرات العالمية التى تشهد إنتعاشا واضحا خلال هذا الأسبوع فالمؤشرات الأمريكية إضافة إلى الداكس الألماني ليسوا ضمن مناطق شراء حاليا كما أنه لم نلمس أي تراجع في الزخم الشرائي يدفعنا للبيع من المستويات الحالية لذلك سنحدد مناطق أفضل للتداول عليها بكثير من الحذر

أترككم مع الفيديو التوضيحي لشكل التداول المتوقع خلال ما تبقى من الأسبوع والأسبوع القادم
بالتوفيق للجميع
للمتابعة عبر تويتر

للمتابعة عبر صفحتنا الرسمية على الفيسبوك

للمتابعة عبر موقعنا الرسمي

للمتابعة عبر قناتنا الرسمية على يوتيوب

للمتابعة على شبكة أرينسن

لمتابعة تحليلاتي عبر إنفستنج

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.