لهذه الأسباب أتداول على منصة إف إكس دي دي دون غيرها بالمستندات والمسحوبات

ردا على رسائل عديدة تصلنى عبر وسائل التواصل المختلفة حول أفضل شركات التداول التى أرشحها وعندما أجيب بأن حساباتي بالكامل لدي شركة ( FXDD )  مما يدفع السائل لأن يسأل لماذا تلك الشركة تحديدا دون غيرها ، ويكون علي أن أفسر تلك الأسباب مرارا وتكرارا دون أن يعني ذلك أنني أمنح أي شخص يطلب مني أن أرشح له شركة تداول لينك الشركة محملا برابط خاص بي أو ما شابه ففي النهاية أنا لا أمارس أعمال الإحالة ولا أظن أن أحدا وجد علي صفحتي الشخصية على الفيسبوك أو على موقعي الشخصي أي رابط إحالة لأي شركة ، لكن فقط ألتزم بترشيح ما إختبرته شخصيا ، ودون الدخول في تفاصيل فنية تجدها في كل المواقع عن التراخيص والرافعة المالية وما إلى ذلك ، فإنني أسرد ما اختبرته على مدار سنوات بعيدا عن الجانب الفني من واقع تجربة شخصية :


البداية مع شركة (FXDD ) كانت عبر إتصال تلقيته من السيد أمجد عطية بعد أن نشرت بوست في أحد المنتديات حول تأخر تفعيل حساب تداول كنت أقوم بفتحه ، الإتصال وصلني مساء نفس اليوم وكان اتصال هادئ وودود للغاية وأوضح أن تأخر التفعيل أمر وارد وأن الحساب تم تفعيله بالفعل حاليا وتحدث عن بونص تداول لم أكن أعرف عنه شيئا وقتها لا سيما أن أفضل بونص تداول في ذلك الوقت كان يخص شركة واحدة كانت تقوم بحذف البونص مع القيام بأول سحب من الحساب
لكن بونص التداول الذي أخبرني به كان قابلا للتداول به بمفرده في حالة خسارة الحساب كذلك لا قيود على سحب الأرباح ولا يتم حذف بونص التداول تحت أي ظرف فهو يعمل كما لو كان أموالك الحقيقية
الطريف أنني بالفعل تعرضت بعد ذلك لخسارة أموالي التى مولت بها حسابي نتيجة أحد الإنهيارات التى حدثت للأسواق ذات مساء حيث تراجع مؤشر الإس بي كثيرا وبصورة مبالغ فيها كما تراجع الذهب الى أقل من    1100 ليصيب وقف الخسارة الذي كنت قد وضعته بعيدا جدا لكن أزمة تراجع الذهب الشهيرة في ذلك الوقت وصلت إلى ما بعد وقف الخسارة البعيد وتم غلق الصفقات إما لضرب وقف الخسارة أو بصورة يدوية لبعض الصفقات خشية أن أخسر البونص أيضا ، ولم يبق معي سوي البونص الممنوح على الإيداع ، وأتذكر أنني غامرت كثيرا في تلك الفترة بالشراء من  قيعان بأحجام كبيرة مستغلا فقط البونص المتبقي لي وخلال حوالي شهرين تم تغطية الخسائر وتحقيق ربح معقول بإستخدام ذلك البونص

بعد تلك الحادثة قمت بعمل أو عملية سحب من الحساب إلى حسابي البنكي في مصر دون تحمل رسوم السحب التى تغطيها الشركة مرة واحدة شهريا  ، بعد ذلك كنت قد تأكدت من مصداقية الشركة  وهو ما دفع أحد أصدقائي لفتح حساب مع الشركة وخلال عام واحد وصل حجم حسابه مع الأرباح أعلى من 13 ألف دولار
ولا أنسي بالطبع ما وصلنى من رسائل عبر الإيميل من شركات أخرى قبل الإنتخابات الأمريكية الأخيرة من تغيير وخفض للروافع المالية من 1-500 إلى 1-50  وبعض تلك الشركات منعت التداول على أصول وأزواج بعينها بينما لم يصلنى شئ من (FXDD )  الأمر الذي دفعني للتواصل مع الشركة ليجيب السيد فادي عطية بأن الشركة لن تخفض الروافع المالية ولا تنتظر وضع أي أزواج في وضع إغلاق فقط أو تقيد حرية التداول بأي شكل

في ليلة إنتخاب دونالد ترمب حققت أرباح ممتازة من شراء الذهب مستخدما الرافعة المالية 1-500 دون توسعات في السبريد أو أي مخاطر بينما سجلت منصات شركات أخرى شموع شاذة على الذهب لم أعاصرها على منصة (FXDD )

قسيمة الإيداع
بداية من عام 2017 قمت بتصفية جميع حساباتي لدي الشركات الأخرى ونقل تداولاتي إلى (FXDD ) دون غيرها مستفيدا كثيرا من بونص الإيداع والعديد من التسهيلات التى تقدمها الشركة وكان آخرها قبل أيام حيث قمت بسحب مبلغ 863 دولار عن طريق المودع المحلي للشركة ، طلب السحب تم تقديمه يوم الخميس وكنت أنتظر أن يتم تفعيله خلال الأربعاء أو الخميس لكن يوم الأحد ( كما هو مبين من قسيمة الإيداع ) تم إضافة المبلغ إلى حسابي في مصر عن طريق المودع المحلي بالدولار وأرسلت لي الشركة صورة من قسيمة الإيداع يوم الإثنين دون تحمل أي مصاريف

ربما كانت طريقة المودع المحلي للشركة غريبة بعض الشئ والبعض ينتهز الفرصة ليشكك في تراخيص الشركات وما إلى ذلك عند إعتمادها نظام المودع المحلي لكن ببساطة أنا لا ألقي بالا لكل ذلك فما يهمني هو التداول في بيئة مناسبة دون أن أشغل نفسي كثيرا بطريقة السحب ، وأعلم أن معظم الشركات حتى العريقة منها تعتمد نظام التراخيص المتعددة ، التراخيص الأمريكية مكلفة ومزعجة للمتداول وتمنعه من بعض أشكال التداول ، التراخيص الأوروبية في الفترة الأخيرة تقيد الرافعة المالية وتمنع منح البونص والمكافآت والمسابقات وما إلى ذلك ، وهو ما يدفع الكثير من الشركات لإستصدار تراخيص أخرى أقل تشددا ولا يعني ذلك أن أموالك في خطر لأن الأمر لا يعدو محاولة من الشركة للحفاظ على الرافعة المالية التى اعتاد عليها المتداولين العرب تحديدا والحفاظ على القدرة على منح بونص ومكافآت وما إلى ذلك بدلا من إغراق الإنترنت بإعلانات مكلفة كثيرا لا تعبر عن الواقع لكنها تصلح لضم متداولين جدد.... الأفضل بالطبع أن تحصل على مزايا تداول من شركة لا تهتم كثيرا بالترويج الإعلاني المكثف بآلاف الدولارات والتى يلجأ لها الماركت ميكر قبل أن يعوضها من خلق بيئة تداول عدائية للمتداولين

قسيمة ايداع
أما التسهيلات فلم تعد قاصرة على السحب فقط فقبل أسبوع إنضم صديق لي إلى الشركة مع مصاعب في تحويل المبلغ إلى الخارج وتم إنهاء الأمر عبر المودع المحلي بمنتهي البساطة وتم تفعيل الإيداع على الحساب خلال ساعتين من إيداعه المبلغ لدي المودع المحلي مع منحه 50 % بونص حقيقي على الإيداع مع رافعة مالية ثابتة 1-500  ( مرفق صورة من قسيمة الإيداع وهيستوري الحساب )

ربما لا يقدر البعض أهمية أن تتداول مع وسيط لديه الملاءة المالية المناسبة لتغطية صفقات متداوليه لكن عندما تتداول مع وسيط حقيقي سيمكنك جني أرباح جيدة إذا كنت متداول ماهر ، وستتجنب خسائر هائلة يمكن أن يتسبب فيها الوسطاء الآخرين

لدي حالة واضحة أضعها أمامكم بالتفاصيل الآن
شخصيا أتداول الذهب مقابل اليورو كثيرا فكما نتداول الذهب مقابل الدولار أظن أنه من حقنا أن نتداول الذهب مقابل عملات عالمية أخرى ويأتي اليورو في المرتبة الثانية من الأهمية بعد الدولار لكنه يتميز بثبات تدوالاته وقلة مخاطره مقارنة بالذهب مقابل الدولار
في أول الشهر الحالي أخبرني أحد الأصدقاء بأنه خسر مبلغا من بيع الذهب مقابل اليورو وفقا لنصيحة شخصية مني حيث طلب مني الإفادة حول توجه الذهب مقابل اليورو وأوضحت له أنني على حسابي الشخصي قمت ببيعه بأمر معلق من 1250 مع وقف خسارة عند 1300 وأكدت له أن السعر لن يصل إلى تلك النقطة تحت أي ظرف

سعر الذهب يورو يوم 1 يوليو 2019  عند 1317 بالمخالفة للحقيقة عند شركة فورت اف اس
المفاجأة أن هذا الصديق يتصل ليخبرني بأنه خسر الكثير جراء تلك التوصية فسألته إن كان قد وضع وقف الخسارة المحدد أم أنه وضع حد وقف خسارة أقل مما أوصيت به لأن الصفقة لدي مفتوحة ورابحة لكنه أجاب بأنه وضع وقف الخسارة الذي أوصيت به لكن تم تجاوزه أيضا وأن الذهب مقابل اليورو تجاوز الـ 1300


سعر الذهب في نفس الوقت على منصة إف إكس دي دي
عدت إلى حسابي لأجد الصفقة رابحة وأن الذهب مقابل اليورو لم يتجاوز الـ 1273 حتى ، أكدت له ذلك وأرسلت له صورة من الشارت وفي النهاية دخلت إلى جهازه الشخصي عبر برنامج ( تيم فيوور ) لأراجع الصفقة : على منصة (FORTFS ) التى يتداول عليها الذهب وصل الى 1317 وتجاوز وقف الخسارة الذي تفعل قرب الـ 1317 محققا خسارة كبيرة لهذا الصديق ، يبدو أن تلك الشركة انتهزت فرصة أن المتداولين قانعين بتداول الذهب مقابل الدولار وقلة منهم تسعي لتداوله أمام اليورو وبالتالي لا توجد مرجعيات كثيرة لشارتات شركات أخرى يمكن أن يعودوا إليها

هذا مجرد مثال أظنه متكرر على أصول أخرى وبتوقيتات مختلفة وهو ما يعني أنه عندما تعثر على وسيط مناسب للتداول فلا تبحث عن وسطاء أقل إلتزاما ومصداقية وهو ما أفعله حاليا بقصر تداولاتي عبر (FXDD ) لسنوات دون أن أتعرض لما يمكن أن أشكو منه فعليا
أخيرا ، لا تبحث عن الشركات التى تغرق الإنترنت بالإعلانات الباهظة لجلب العملاء فتلك الإعلانات سيدفعون ثمنها من جيبك ومن خسارتك ، أولي شركات التداول هي فوركس دوت كوم  والتى بالكاد ألمح إعلانا لها كل عام بينما شركات مثل إف بي إس ، فور تريد  وشركات أخرى كثيرة لا تفتح أي موقع أو صفحة إنترنت إلا وتجد إعلاناتها أمامك
لدينا على سبيل المثال في مصر الكثير من الإعلانات عن سيارات صينية كثيرة ومتعددة الأسماء ولا أظن أنه يمكن مقارنتها بمرسيدس ، بينما لا أجد إعلانا واحدا عن سيارات مرسيدس ، دائما كثافة الإعلان أتعامل معها بحذر وأعلم أن تكلفة الإعلانات الكبيرة يتم تغطيتها من جيوبنا نحن

عذرا للإطالة وعدد الصور المرفقة لكن فضلت التحدث بالتفاصيل والوثائق كي يأتي الموضوع موثقا ودقيقا في سرده
لهذه الأسباب أتداول على منصة إف إكس دي دي دون غيرها بالمستندات والمسحوبات لهذه الأسباب أتداول على منصة إف إكس دي دي  دون غيرها بالمستندات والمسحوبات Reviewed by DR HISHAM M YOUNES on July 15, 2019 Rating: 5

No comments:

Note: Only a member of this blog may post a comment.

Powered by Blogger.