Wednesday, July 10, 2019

سيناريوهات البيانات الأمريكية اليوم أخطرها الإنقلاب على دونالد ترمب


جيروم باول يدرك قبل غيره أنه لم يبق أمامه الكثير في هذا المنصب ويدرك أنه أصبح شخصا غير مرغوب فيه من إدارة أمريكية لا تهتم كثيرا بـ ( اللياقة ) عند إبداء العداء والسخرية ، وهو يسعي للمغادرة دون التعرض لمزيد من الإتهامات لا سيما أن دونالد ترمب رجل أعمال ماهر يعرف جيدا كيف يحمل خصومة تبعات كل المواقف ، اليوم لدينا موعد جديد مع باول ومع الفيدرالي الأمريكي وهو موعد تسببت المخاوف من نتائجه في بقاء الأسواق ضمن حالة الملل المفرط والتداولات الضيقة منذ بداية الشهر
سنسمع من باول عبارات من نوعية ( سنعمل ما يقتضيه الأمر للحفاظ على النمو الإقتصادي ) ونحن لا نتوقع أن نسمع منه أي شئ له معني حول توجهات اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة الذي تم طرحه في اجتماع يونيو الماضي لكن ننتظر أن نستمع إلى ( مقدم نشرات إقتصادية ) يتحدث عن ما قد يهدد النمو الإقتصادي الأمريكي مع بعض العبارات عن الإنكماش العالمي والتضخم ولا شئ بعد ذلك
المتابعين سيهتمون أكثر بأي شئ له علاقة بتلبية رغبة الرئيس الأمريكي في فائدة منخفضة وأسواق الأسهم ستقف على أطراف أصابعها تنتظر أي إشارة إلى قرب خفض الفائدة ، على الأقل هذا ما تنتظره الأسواق
أما الأهم وما ننتظره بترقب فهو إذا حدثت المفاجأة وصدرت أي إشارة للحفاظ على الفائدة ضمن المستويات الحالية والذي يمكن توصيفه في حالة حدوثه بأنه إنقلاب على الرئيس الأمريكي بمعني الكلمة ، هو أمر مستبعد لكن لو حدث فإننا سنشهد توسع هائل للإسبريدات وتراجع لكل الأزواج في مواجهة دولار قوي يكرهه دونالد ترمب ، وهبوط قياسي في أسعار الذهب مصطحبا معه المؤشرات المحبوبة من الرئيس الأمريكي
الإحتمال رغم ضعفه يبقى واردا وبيننا وبين الحدث غير الهام في الواقع بضع ساعات
بالتوفيق للجميع

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.