Sunday, May 12, 2019

التحليل الفنى لفرص التداول مع إفتتاح بورصة آسيا 13 مايو 2019


تحليل اليورو دولار مع إفتتاح آسيا 13 مايو 2019
مع إفتتاح البورصات الآسيوية يمكننا أن نؤكد أن إسهام تلك البورصات على هذا الزوج يبقى في أضعف حالاته فلم يضيفوا زخما واضحا للزوج سواء بالشراء أو البيع ورغم قلة حجم السيولة الواضح في إفتتاح البورصات الآسيوية فإن هناك ضعف واضح في ضخ الأموال على صفقات شراء الزوج دون أن نري ضخا في الإتجاه الآخر لبيع الزوج وهو ما يعني إنصراف المتداولين الآسيويين نحو الحفاظ على حيازات آخرى وربما يكون تراجع مؤشر البورصة الصينية ومؤشر شنغهاي عامل جذب للمتداولين ممن قرروا المراهنة بكثير من المخاطرة على إمكانية صعود المؤشرات الصينية

فنيا يتداول الزوج حاليا أعلى المتوسطات الهامة 50 ، 100 ، 200  وهو ما يعني إكتساب الزوج القدرة على إعادة إختبار المستويات التى حددناها من قبل عند 1.14 لكن نحتاج لتجاوز المنطقة الحرجة 1.1250 وهي منطقة فشل الزوج في تجاوزها مرارا بسبب وجود عمليات بيع معلقة بأحجام تداول كبيرة في تلك المنطقة

على الشارت المرفق يمكننا أن نجد تحركا لمستوي الدعم من 1.1120 إلى 1.1180 مرة أخرى كما أن ثبات التداولات أعلى مستويات 1.1198 سيبقى على النظرة الإيجابية للزوج وإمكانية إستهداف مناطق الـ 1.1250 ومنها إلى 1.14 مجددا
لكن الشراء من المستويات الحالية لمن لم يدخل معنا في صفقات الشراء منذ الأسبوع الماضي قد يكون خطرا بعض الشئ لأنه سيكون مطالب بإستخدام مناطق وقف الخسارة السابقة والتى حددناه خلال تداولات الأسبوع الماضي وهي بعيدة حاليا ونقوم بتحريكها لمستويات الدخول لذلك نفضل لمن لم يتمكن من شراء الزوج خلال الأسبوع الماضي أن يبدأ الشراء في حالة وجود تصحيح نحو مناطق 1.1195 لإعادة الشراء

أما الأهداف فتبقي كما هي دون تغيير فمستوي 1.125 كهدف أول سيتم تغييره لباقي العقود بتجاوز تلك المنطقة وتحريكه مباشرة إلى 1.1350 مع تقريب وقف الخسارة على مستويات الدخول للصفقات الجديدة أما بالنسبة للصفقات المفتوحة منذ الأسبوع الماضي فيمكن تحريك وقف الخسارة وحجز جزء من الأرباح عند 1.1180

الإسترلينى دولار ضمن مناطق الشراء لكن مع شح في السيولة
خلال التداولات المبكرة لإفتتاح آسيا هذا الأسبوع يمكننا أن نجد مؤشرات واضحة علي وجود الزوج ضمن مناطق مناسبة للشراء وإشارات إيجابية واضحة على الزوج الذي حافظ على تداولاته أعلى مناطق الـ 1.29 ليحتفظ بحظوظه في الصعود مجددا نحو مناطق 1.31 مرة أخرى
لكننا نلاحظ شح واضح في السيولة ليس على هذ الزوج فقط بل على كثير من الأزواج وربما كان ذلك سببا في تباطؤ حركة العملات مع الإفتتاح الآسيوي ويعود ذلك لسببين أولهما مراقبة المضاربين الحثيثة لمؤشرات هونج كونج والصين واليابان والموجودة ضمن مناطق مغرية للشراء ، والثاني هو التخوفات من تأثير الحرب التجارية الأمريكية الصينية على حركة التداولات فيما يفضل البعض الإحتفاظ بسيولة مناسبة لتعزيز مراكزه المفتوحة

فنيا لدينا إختراق واضح لمتوسطات الـ 50 يوم كما لدينا تراجع واضح في مستويات ضخ الأموال في صفقات بيع الزوج وهو ما أسهم في ثبات التداولات أعلى مستويات 1.29 بينما نجد ميلا واضحا لإعادة إستهداف مستويات 1.3040 على المدي القصير والمتوسط
لذلك نفضل الدخول في صفقات شراء على الزوج من المناطق الحالية 1.3010 مع إبقاء وقف الخسارة عند 1.2900 وترك الهدف مفتوحا حاليا كوننا نستهدف بالأساس مستويات 1.31 على المدي المتوسط أما بالنسبة للمتداولين اليوميين فيمكنهم غلق الصفقات عند 1.3040 والإكتفاء بذلك دون الإضطرار لإبقاء صفقاتهم وقتا أطول

0 التعليقات:

Post a Comment

Note: Only a member of this blog may post a comment.