فرص التداول ليوم 20 فبراير 2019

إعادة شراء اليورو مقابل النيوزلندي والأهداف حول 1.6662
يبدو أن منطقة اليورو ستشهد بعض التحركات خلال ما تبقى من الأسبوع خاصة أن هناك ضوء في نهاية النفق الآن فيما يخص الخروج البريطاني وتراجع واضح من الحكومة الإيطالية عن مواقفها المتشددة تجاه متطلبات الإتحاد الأوروبي وهو ما يعزز من قوة اليورو في مقابل باقي العملات الأخرى

فنيا نجد أن الزوج قد إستطاع الآن تأكيد التوجه الصاعد سواء على مؤشر القوة النسبية أو على مؤشر الماكد المطور على شارت الأربع ساعات مستندا إلى دعم قوي عند 1.63 مما يؤهله لإعادة إختبار مناطق 1.66 و 1.68 على التوالي

توصية التداول
شراء الزوج ( إعادة الشراء بالنسبة للمشترين ) من المستويات الحالية 1.6505
جني الربح الأول 1.6662
جني الربح الثاني 1.68


الكندي مقابل الدولار الأمريكي: إنتظار شراء الزوج عند الدعم الرئيسي الآن
خلال تداولات هذا الأسبوع واصل الكندي تفوقه أمام الدولار الأمريكي بشكل واضح مستغلا تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بشكل ملحوظ وإرتفاع أسعار الذهب وإرتفاع أسعار النفط نسبيا خلال تلك الفترة لكننا نشهد الآن وجود مستويات تشبع عالية على الزوج قد تدفعنا للشراء ليس من المستويات الحالية ولكن من مستويات أدني بعض الشئ

فنيا لا يمكن الدخول في صفقة شراء على الزوج حاليا رغم وجود تشبع بيعي واضح لكن في نفس الوقت مازال الزوج يتداول أسفل جميع المتوسطات الـ 8 ، الـ 50 والـ 100 ولم نجد دعم واضح للزوج قادر على منحه القدرة على كسر الترند الهابط حتى الآن مع توجه سلبي لمؤشر القوة النسبية وكذلك على مؤشر الماكد المطور لذلك نفضل مراقبة الزوج الذي نتوقع أن يشهد بعض الإنخفاض قبل أن يصبح مناسبا للشراء


توصية التداول
البقاء على الحياد مع إمكانية الشراء من مستويات 1.3100
جني الربح الأول 1.3153
جني الربح الثاني 1.318

الفرنك السويسري مقابل الدولار الأمريكي : التأهب للشراء إذا تحققت الشروط الآتية
خلال تداولات الأسبوع واصل الزوج تراجعه نحو مناطق الدعم الرئيسية تأثرا بأداء سئ لمؤشر الدولار الأمريكي وإرتفاع حيازات الذهب و ضبابية المشهد الأمريكي تأثرا بالمعارك المتلاحقة للرئيس الأمريكي ضد الصين والسيارات الأوروبية والديمقراطيين وهو ما يجعل الدخول في صفقات شراء إعتمادا علي إستعادة الدولار الأمريكي بعضا من قوته أمرا محفوف بالمخاطر وهو ما ينطبق على الفرنك السويسري مقابل الدولار الأمريكي


فنيا وعلى شارت الأربع ساعات لدينا بعض الإشارات الإيجابية غير المكتملة لشراء الزوج لذلك ننتظر إستكمال الصورة بشكل أوضح ولن ندخل في صفقات شراء إلا مع إكتمال تلك الشروط فحتى الآن لدينا توجه إيجابي على مؤشر القوة النسبية مع إمكانية الحصول على إشارة شراء من مؤشر الماكد المطور بالتوافق مع وجود الزوج في مناطق الدعم الأقوى لكننا لن نغامر بالدخول في عملية الشراء إلا بإكتمال تلك الشروط تماما كما لن نغامر بالبيع من تلك المناطق


توصية التداول
مراقبة الزوج على شارت الأربع ساعات مع إمكانية الدخول للشراء مع بداية تداول الزوج أعلى متوسطات الـ 15 يوم وليس قبل ذلك
جني الربح عند 1.0055
مع الخروج من الصفقة عند هذا المستوي وعدم طلب المزيد من النقاط

الذهب مقابل اليورو يواصل الصعود كي يمنحنا فرص بيع أفضل
كما أوضحت في تحليلات سابقة فإننا نعول على الدخول في صفقات بيع على الذهب مقابل اليورو وليس في صفقات شراء وقد بدأنا في الدخول على صفقات بيع ناجحة بأهداف صغيرة للغاية خلال الفترة الماضية دون التورط في صفقات طويلة الأمد خوفا من مواصلة الصعود للذهب مقابل اليورو فقمنا بالبيع من مستويات أعلى من 1160 مع أهداف تم تحقيقها قرب الـ 1155 وأوصينا بالخروج من الصفقات مع إعادة التحليل لتحديد مناطق الدخول القادمة وحددنا مناطق الـ 1200 كمنطقة محتملة كهدف نهائي للذهب مقابل اليورو وأوضحنا أن تلك المنطقة سنقوم بالبيع منها بأحجام لوتات كبيرة نسبيا وهو ما نراقبه الآن


فنيا لم نواجه أي إشارة سلبية على الذهب مقابل اليورو حتى الآن ومن المنتظر أن يخترق الذهب مستويات الـ 1187 خلال تداولات اليوم لكن الحد العلوي لمستهدفات الذهب لن يتجاوز مناطق الـ 1200 والتى تمثل منطقة بيع مثالية للصفقات الإستثمارية بأهداف بعيدة لكن ذلك لا يناسب الحسابات الصغيرة والمتوسطة حيث أن الصفقة قد تحتاج للإبقاء مفعلة لمدة ثلاثة أشهر حتى الوصول لأهدافنا النهائية


توصية التداول
وضع أمر معلق لبيع الذهب من مناطق 1190  و 1200
جميع الصفقات أهدافها كالتالي
أول الأهداف لغلق ربع العقود عند 1100
ثاني الأهداف عند 1080
الهدف النهائي عند 1055
مع ملاحظة أننا نحتاج بيانات إقتصادية جيدة من المنطقة الأوروبية وإنهاء أزمة الخروج البريطاني للحصول على زخم بيعي جيد على الذهب مقابل اليورو

ويمكن متابعة التوصيات والتحليلات الخاصة بي عبر

موقعي الرسمي

تويتر

فيسبوك

فرص التداول ليوم 20 فبراير 2019 فرص التداول ليوم 20 فبراير 2019 Reviewed by DR HISHAM M YOUNES on February 19, 2019 Rating: 5

No comments:

Note: Only a member of this blog may post a comment.

Powered by Blogger.